ترامادول Tramadol

ترامادول Tramadol



دواعي الاستعمال

لتسكين الآلام المتوسطة و الشديدة .

كيفية الجرعة

50-100 مجم كل 6 ساعات بدون إرتباط بمواعيد الطعام.

الجرعة اليومية يجب ألا تتعدي 400 مجم يومياً.

كبار السن فوق 75 عاماً: نفس الجرعة علي ألا تزيد عن
300 مجم في اليوم الواحد.

الإختلال الشديد في وظائف الكلي: يعطي 50-100 مدم كل 12 ساعة.

في حالة تليف الكبد: يعطي 50 مجم كل 12 ساعة.

الأطفال: لا تتوافر معلومات عن مدي امان استعماله.

آثارة الجانبيه

دوخة, صداع, دوار, نعاس, إمساك, غثيان, إرتباك, هلوسة, عصبية, رعشة, هرش, طفح جلدي, عسر هضم و إنتفاخ, و زغللة في الرؤية.

في حالات نادرة قد يسبب: صعوبة في التنفس, خلل بالكبد, تشنجات, متلازمة ستيفن جونسون, قابلية للإنتحار.

الدواء قد يسبب التعود و يحتاج المريض إلي زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول
علي التأثير المطلوب. و هنا لا يجب إيقافه فجأة بل يتم سحبه بالتدريج.

قد يزيد من إحتمالية حدوث تشنجات للمرضي المعرضين لذلك.

قد يسبب تثبيط للجهاز العصبي و الجهاز التنفسي.

يجب الحرص عند قيادة السيارات أو استخدام الآلات.


موانع الاستعمال:


الحساسية للدواء أو مشتقاته أو مشتقات المورفين.

المرضي الذين يعانون من تعود المورفينات

في حالات التسمم الدوائي بالكحوليات, المنومات, المورفين, الأدوية المؤثرة علي الحالة النفسية.

يستخدم بحذر: للمرضي المعرضين للإصابة بالتشنجات, أو هبوط في التنفس, أو
من يعاني من زيادة ضغط الجمجمة, أو إصابات بالرأس أو آلام البطن الحادة,
أو إختلاف وظائف الكبد أو الكلي.



التفاعلات الدوائية


الأمفيتامين قد يزد من حدوث التشنجات.

السايمتدين قد يطيل من وجود الدواء في الجسم.

مضادات الإكتئاب المعروفة ب SSRI , مضادات ال MAO , المورفين و مشتقاته: قد تزيد من إحتمالية التشنجات.

الكيندين قد يزيد من تركيز الدواء في الدم

الكاربامازبين قد يقلل من التأثير العلاجي للدواء و يزد من التشنجات.

يجب تجنب الكحوليات لما لها من تأثير مهبط لجهاز العصبي.

الأعشاب: يجب تجنب الفاليرين, عشبة سان جون, كافا كافا, عشب الكولا.



الحمل و الرضاعة


الدواء لا يمكن استعماله أثناء الحمل لأنه يسبب مشاكل عديدة للجنين مثل
التشنجات, أعراض الإنسحاب أو الوفاة. كذلك لا يجب أن يستعمل أثناء
الولادة.

يوصي بتجنب استعماله أثناء الرضاعة.


الجرعة الزائدة

أعراضها: هبوط في الجهاز العصبي و التنفسي, إغماء, تشنجات, توقف القلب و الوفاة.

العلاج: يحقن المريض بالنالوكسون وريد بجرعة 2 مجم. كما يمكن تكرار الجرعة
حتي 18 مجم. و يجب الحرص لأنه يمكن أن يزيد من إحتمالية حدوث التشنجات.



اذا نسيت الجرعة

قم بأخذ الجرعة المنسية فور تذكرك.

و لكن لا تقوم بأخذ الجرعة المنسية إذا كان ميعاد الجرعة التالية قد قرب.
في هذه الحالة اترك الجرعة المنسية و خذ الجرعة التالية في موعدها. لا
تقوم بمضاعفة الجرعة


التخزين

احتفظ بالدواء في عبوته الأصلية. احفظه في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة الزائدة و الرطوبة. لا تخزنه في الحمام.

احفظه بعيداً عن متناول الأطفال.

الترامادول/ الفياجرا ترامادول فياجرا

(مره باقرا المسا تقريبا أوالجمهورية واقسم بالله كل صفحة فيها اعلان عن نوع مختلف)

حتى البرنامج الرياضي بتاع شوبير بقى المسؤل عنه إعلان وقفة رجالة

هي الناس جرالها إيه؟؟

ماهو يأما الناس في مصر بقى عندها مشكله بجد،

يأما البلد دي بقت بتستهبل


طيب الفياجرا وكلنا عارفين بتهبب ايه

بس موضوع الترامادول اول مره اسمع عنه -في كل حته- وده اللي خلاني ابحث وياريتني ما بحثت

اتاريه شبه مخدر وآثاره مدمره على الإنسان

البلد هتفوق إمتى ؟؟؟؟ على كارثة ؟؟؟؟

فعلاً نحن ننتحر إنتحاراً جماعيا ، ولكنه اصبح سريع

اقتباس:

مصر عامله دماغ ترامادول

بقلم خالد منتصر 29/ 6/ 2009
«الترامادول» أكبر لعنة دوائية وأضخم كارثة فارماكولوجية وأخطر صور الإدمان الصيدلانية فى مصر! لا تهمنى المسميات، هل هو تعود أم إدمان ؟ المهم أن هذا الترامادول اللعين صار كارثة وبائية أحاقت برجال مصر، وأطاحت بأدمغتهم، فقد أصبح الترامادول أكبر وأهم دواء يستهلك فى مصر المحروسة، يبلبعه ثلاثة أرباع الرجال بحثاً عن وهم الفحولة وإطالة اللقاء الجنسى، وعندما يبحث عنه المحتاج المتألم فعلاً، والذى يبحث عن مسكن قوى لآلامه لن يجده، لأن الأستاذ طرزان الفحل قد سبقه واقتنص الترامادول من صيدلى للأسف معدوم الضمير.

الترامادول أو الترامال أو الأمادول أو الترامكس أو الألترادول.. إلخ، مسكن ممتاز شبيه بالمورفين، ويستخدم لتسكين الآلام الشديدة، وله جرعات محددة المفروض ألا يتعداها، خاصة مرضى الكلى والكبد وما أكثرهم فى مصر، وإذا وصل إلى درجة التعود يضطر الشخص إلى مضاعفة الجرعة للحصول على التأثير،

ولابد أن يسحب تدريجياً بعد هذه النقطة، وأعراضه الجانبية تبدأ من الصداع والدوار والغثيان وتصل إلى التشنجات وصعوبة التنفس وخلل وظائف الكبد، وله تفاعلات خطيرة مع أدوية أخرى مثل الأمفيتامين والسيميتدين ومضادات الاكتئاب وحتى الكولا! باختصار هو دواء لا يستعمل إلا بمنتهى الانضباط، وليس حبة نعناع أو باكو لبان نبلبعه متى شئنا! ولذلك أدخلته وزارة الصحة المصرية ضمن جدول المخدرات فى الصيدليات، ولهذا الجدول قصة معقدة سنلخصها سريعاً.

الجداول ثلاث درجات، والترامادول فى أقل الجداول التى تحتاج فقط إلى روشتة طبية يختمها الصيدلى، ولكن إذا لم تكن هناك روشتة فالمسألة متروكة للضمير، لأن التفتيش ليس بدقة وصرامة الجدول الثالث، الذى يحتاج إلى استمارة طبية من تخصصات معينة مثل المورفين، ومن خلال هذه الثغرة يتسلل المتاجرون بالترامادول.

انتشار الترامادول أصبح وباء، لدرجة أن المطرب شعبان عبد الرحيم غنى له وقال «ع الترامادول أنا حتكلم وياريت ماحدش يغمزنى شباب وسكينه سارقاها عايشين فى أوهام ومتاهه، إنسان محطم نفسياً ويقول حظبط جنسياً والترامادول وياالأمادول بيدمر اللى بيوصلله !!»

وأقسم لكم أننى شاهدت رجالاً محترمين فى هيئة حكومية كبيرة يشترون الترامادول ع النوته! وصار الشريط أبو أربعة جنيهات ونصف يباع بعشرة أضعافه وبالقرص الواحد، وآخر ضبطيات الأقراص المهربة من الصين وصلت إلى 20 مليون قرص، وستختفى فى ثوان إذا لم يكن البوليس قد ضبطها وتسربت إلى الأسواق، وكل سواقين اللورى والمقطورات يبلبعونها لكى يسهروا ولا يحسوا بالآم الظهر! يعنى مصر باختصار عامله دماغ!

شهريار يبحث عن ليلة جنس ممتدة بقرص ترامادول لا بقرص حب أو حنان وود وتواصل، من الممكن بعد هذه السهرة الحمراء الطويلة أن يضرب الأستاذ الفحل زوجته المسكينة التى تعامل معها كمجرد مخزن نفايات جنسية، لا يهم عنده، فالمهم فقط هو إرضاء غروره الأسطورى الطاووسى، والذى يجعله يحكى لأصدقائه بفخر على القهوة وهو يلعب الدومينو عن غزواته العنترية على سرير الزوجية !

البعض يطحن المخدرات مع الترامادول، والبعض يسحقه ويسخنه ويحقنه، والبعض يبلبع ثلاثة أقراص دفعة واحدة.. نداء إلى وزارة الصحة لابد أن يدخل الترامادول الجدول الثانى للمخدرات.
اقتباس:
حباية ترامادول وحباية فيجا - سر السعادة الكاذبة


نحمل كما هائلا من القوانين.. ففي مصر كل شيء مستحيل إنجازه وكل شيء ممكن إنجازه.. حسب درجة الواسطة ـ الرشوة ـ الهدية.. لكن كل شيء يتطور.. ومن التطورات المهمة في عالم «النبي قبل الهدية».. هدية من النوع الذي لا يمكن رفضه.. تتمثل في حباية فيجا وبجوارها حباية ترامادول.. رشوة تعني قضاء ليلة جنسية ممتعة في بلد تائه جنسيا ومعنويا من الأساس.. فالفياجرا وحدها تحل نصف المشكلة وهي مشكلة الانتصاب.. لكن تبقي مشكلة مدة الممارسة.. وهذا ما تتكفل به حباية الترامادول.. وهو الأمر


الذي اكتشفه المصريون قبل أن تثبته الأبحاث العلمية.. فالترامادول في الأساس لا يستخدم لتقليل سرعة القذف.. فهو أحد المشتقات المورفينية الضعيفة.. التي تستخدم لتقليل الالم في الحالات التي لا يجدي فيها استخدام المسكنات العادية.. وتأخيره القذف ليس إلا أحد أعراضه الجانبية.
والحصول علي الفياجرا ـ أو تقليدها ـ صار شيئا عاديا.. لكن تكمن المشكلة في الترامادول كونه ضمن أدوية الجدول المحذور بيعها إلا بروشتة طبية.. وهي بالفعل حبة سحرية فهي أحد المصادر الرئيسية لضاربي الكيميا.. ويفضلها من يضطره عمله إلي السهر لاعتقاده أنها تساعده علي ذلك.. كما أنها تطيل مدة القذف من أربع إلي خمس دقائق وأحيانا إلي خمس عشرة دقيقة حسب الحالة.. سعر شريط الترامادول وصل في السوداء إلي خمسة وعشرين جنيها رغم أن سعره الأصلي لا يتعدي جنيهين ونصف الجنيه.. بل إن الحصول عليه أصعب من الحصول علي الحشيش.. فتجار الحشيش أنفسهم يبادلون الحشيش بالترامادول لأنه أكثر ربحا وصار أكثر طلبا من طالبي المتعة الحلال والحرام لفوائده الجنسية الأكيدة.. أما عن نجاحه كواسطة لا تقبل الرد.. فهي هدية تحمل كل سمات الجاذبية.. فهي لا تحمل الشكل الصريح للرشوة.. فضلا عن كونها تعني قضاء ليلة بكامل كرامتك أمام زوجتك.. لذا فلا أحد يرفضها.. لا المدير ولا الخفير.. ظابط الشرطة أو عسكري المرور.. سائق المرسيدس أو سائق التاكسي.. وحباية الترامادول تشفع في كل شيء بدء من المخالفات المرورية إلي اجتياز بيروقراطية الأوراق الحكومية.. لا يقف الأمر فقط عند قبول هدية الفيجا والترامادول من يرفضون مبدأ الرشوة.. بل تفضيل الفيجا والترامادول من يقبلون الرشوة.. البلد يمر بأزمة نفسية وليست أزمة جنسية.. أزمة ثقة بالذات وتوتر عام.. فسرعة القذف ليست ظاهرة جنسية.. بل تمتد إلي إنتاج الصناعة والفنون والكتابة واللحاق بالأتوبيس والتزاحم علي طابور العيش.. الفبركة وعدم الاتقان ويقين «بأنك مش هتلحق».. فالوظائف بالعدد.. والأتوبيس لا يراعي حقك في مقعد.. وعدد أرغفة الخبز أقل من أن تلبي احتياجات الكل.. والوقت أضيق من تجد فرصة معتبرة لحياة مستقرة.. ثقافة التيك آواي تعني أنك لست علي استعداد أو صبر لإنتاج وليمة.. سرعة القذف شعار عام.. وعدم الثقة من القدرة نتيجة منطقية.
ما الذي يجعل شخصاً وقوراً في منصب مهم أو عادي يغامر.. باستخدم حبة ترامادول من أجل قضاء ليلة جنسية رغم أن خطورة الحبة السحرية تكمن في سهولة اعتياد ادمانها.. دون الرجوع إلي الطبيب.. فاستخدامها للأسف يتم بشكل عشوائي.. لا يراعي الجرعة أو السن أو تفاعلات الأدوية الأخري.. وآثاره الجانبية قد تصل إلي حد الإصابة بتشنجات صرع.
الهدية التي لا يمكن رفضها.. صارت جزءاً من الثقافة اليومية في الشارع المصري.. مفتاح ماستر يستطيع فتح أكثر الأبواب صلادة.. المشكلة أن من يقبلها ويفتح من أجلها الأبواب المعقدة.. لا يشعر أنه مرتش.. فهي هدية ناعمة.. «والنبي قبل الهدية».. وحفظ ماء الوجه علي السرير لايزال هو الأهم

ترامادول كبسول


إسم الشركة: شركة ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية

الإسم التجارى: ترامادول كبسول

الإسم العلمى: ترامادول هيدروكلورايد

بيان التركيب:
تحتوى كل كبسولة على:
ترامادول هيدروكلورايد 50 مجم

سواغ: لاكتوز، ماغنسيوم ستياريت.

الشكل الصيدلى: كبسول.

الصفات الدوائية:
ترامادول مسكن ذو تأثير قوى يعمل على الجهاز العصبى المركزى.
يعطى ترامادول تأثيره عن طريق:
- الإرتباط بمستقبلات-µ- الأفيونية.
- تثبيط إعادة امتصاص نورادرينالين وسيروتونين.
ترامادول له ايضاً خصائص مضادة للسعال.

حركية الدواء:
يتراوح التوافر الحيوى لترامادول هيدروكلورايد بين 70 – 90% بعد تناول جرعة مقدارها 50 إلى 100 مجم.
يصل أعلى تركيز فى البلازما لترامادول 100 مجم بعد ساعتين من تناوله ويكون تقريبا 300 نانوجرام/مل.
ارتباط ترامادول ببروتينات البلازما يكون 20% ويتراوح حجم توزيعه من 3 إلى 4 لتر/كجم.
نصف العمر الإخراجى من 5 – 7 ساعات.
يطرح ترامادول ونواتج أيضه من خلال الكلى (95%) والباقى يخرج عن طريق البراز.

دواعى الإستعمال:
يستعمل ترامادول لعلاج الآلام المتوسطة والشديدة عند البالغين.

الجرعة والتعاطى:
تعتمد جرعة ترامادول على شدة الألم والإستجابة الإكلينيكية لكل مريض.

الآلام الحادة:
100 مجم (2 كبسولة) يعقبها 50 أو 100 مجم (كبسولة واحدة أو 2 كبسولة) كل 4 إلى 6 ساعات، على ألا تزيد الجرعة عن 400 مجم/24 ساعة (8 كبسولة).

الآلام المزمنة:
50 أو 100 مجم (كبسولة واحدة أو 2 كبسولة) يليها 50 أو 100 مجم (كبسولة واحدة أو 2 كبسولة) كل 4 إلى 6 ساعات، على ألا تزيد الجرعة عن 400 مجم/24 ساعة (8 كبسولة).

المرضى من عمر 75 عاما:
يجب إطالة الفترة بين الجرعات (كل 9 ساعات).

فى حالة قصور وظائف الكبد:
يجب تقليل الجرعة إلى النصف أو مضاعفة الفترة بين الجرعات (كل 12 ساعة).

فى حالة قصور وظائف الكلى:
يجب مضاعفة الفترة بين الجرعات (كل 12 ساعة إذا كانت تصفية الكرياتينين أقل من 30 مل/دقيقة).
يجب تجنب تناول ترامادول إذا كانت تصفية الكرياتينين أقل من 10 مل/دقيقة.

موانع الإستعمال:
لا يستعمل ترامادول فى:
- الحساسية لترامادول أو المسكنات الأفيونية الأخرى أو أى مركب من مركبات مستحضر ترامادول.
- زيادة الجرعة أو التسمم الحاد بمثبطات الجهاز العصبى المركزى (الكحوليات، المنومات، المسكنات الأخرى).
- القصور الشديد فى التنفس أو الكبد.
- الأطفال أقل من 15 سنة.
- الصرع الغير منضبط.

الآثار الجانبية:
- اضطرابات نفسية وعصبية (خصوصا فى كبار السن) وتشمل ارتباك وفى بعض الأحيان هلاوس و/أو هذيان.

- تشنجات وخاصة بعد تناول جرعات كبيرة من ترامادول أو تناوله متزامنا مع الأدوية التى تقلل من حد حدوث الصرع.

- غثيان، قئ، نعاس، صداع، دوار، عرق، توعك، جفاف الفم وإمساك فى حالة العلاج لمدة طويلة.

- الآثار الجانبية نادرة الحدوث:
ألم فى البطن، طفح، وهن، شعور بالنشوة، اضطرابات طفيفة فى الرؤية، تسارع ضربات القلب، انخفاض ضغط الدم، خفقان القلب، ارتفاع الضغط الشريانى.

- الآثار الجانبية شديدة الندرة:
تفاعلات حساسية شديدة (ارتيكاريا، أوديما، تشنج فى الشعب الهوائية، وفى بعض الحالات قد تحدث صدمة عوارية وقد تكون مميتة)، عسر التبول و/أو احتباس البول.
هبوط التنفس فى حالة تناول جرعات أعلى من الجرعات الموصوفة أو فى حالة العلاج المتزامن بأدوية أخرى مثبطة للجهاز العصبى المركزى.

حالات من إعتماد المريض على الدواء، أعراض سحب الدواء بعد العلاج لمدة طويلة: تهيج، قلق، عصبية، أرق، زيادة النشاط الحركى، اضطرابات فى الجهاز الهضمى ونادرا هلع، قلق شديد، هلاوس، تنميل، طنين واضطرابات أخرى فى الجهاز العصبى المركزى.

فى بعض الحالات، قد تحدث زيادة فى مستوى إنزيمات الكبد.

التفاعلات الدوائية:
- يجب الفصل بين تناول ترامادول وبين العلاج بمثبطات إنزيم أحادى أمين الأوكسيداز الغير انتقائية بمدة 15 يوم.

- لا يستعمل ترامادول مع مثبطات إنزيم أحادى أمين الأوكسيداز (أ & ب).

- قد يؤدى التناول المتزامن لترامادول مع مشتقات المورفين (بيوبرينورفين، نالبيوفين أو بينتازوسين) إلى خفض التأثير المسكن لترامادول.

- يجب تحاشى تناول المشروبات الكحولية أو الأدوية التى تحتوى على كحول اثناء العلاج بترامادول.

- قد يؤدى التناول المتزامن لترامادول مع كاربامازبين إلى انخفاض تركيز ترامادول فى البلازما.

- قد تؤدى الجرعة الزائدة من ترامادول مع مشتقات المورفين أو بينزوديازبين أو باربيتيورات إلى زيادة خطر حدوث هبوط فى التنفس والذى قد يكون مميتا.

- قد يؤدى التناول المتزامن لترامادول مع مثبطات الجهاز العصبى المركزى مثل المورفين، باربيتيورات، بينزوديازبين، مضادات الإكتئاب، مضادات الهستامين، مضادات القلق، المنومات، مؤثرات الجهاز العصبى الذاتى، المهدئات، مضادات ارتفاع ضغط الدم المخى، باكلوفين إلى زيادة خطر حدوث تثبيط للجهاز العصبى المركزى.

- قد يؤدى التعاطى المتزامن لترامادول مع سيتالوبرام، سيرترالين، فينلافاكسين، الأدوية التى تقلل حد حدوث الصرع، فينوثيازين إلى زيادة حدوث التشنجات.

الحمل:
لا ينصح بتناول ترامادول اثناء الحمل.

الرضاعة:
يمنع العلاج بترامادول لمدة طويلة اثناء الرضاعة.

الاحتياطات والتحذيرات:
- قد يؤدى العلاج بترامادول لمدة تزيد عن بضعة اشهر إلى حالة من الإعتماد على الدواء.
ولذلك يجب أن يكون العلاج بترامادول تحت الملاحظة الطبية فى المرضى الذين لديهم قابلية لحدوث الإعتماد على الدواء.

- لا يستعمل ترامادول لعلاج الأعراض الناتجة عن سحب الأدوية الأفيونية والمورفين.

- يجب عدم تناول ترامادول فى المرضى الذين يعالجون من الصرع والذين لديهم قابلية لحدوث تشنجات إلا فى حالة الضرورة القصوى.

- يجب تعاطى ترامادول بحذر فى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة، اصابة فى المخ، تغير فى حالة اليقظة بدون سبب واضح أو قصور فى التنفس.

- قد يكون التغير فى حالة اليقظة خطيرا اثناء قيادة السيارات أو العمل على ماكينات وخصوصا عند تناول ترامادول متزامنا مع المشروبات الكحولية أو مثبطات الجهاز العصبى المركزى.

الجرعة الزائدة:
من علامات الجرعة الزائدة: انقباض حدقة العين، قئ ، هبوط القلب والأوعية، هبوط فى التنفس والذى قد يؤدى إلى وقف التنفس، غيبوبة وتشنجات.

العلاج:
- المحافظة على ابقاء التنفس ووظائف القلب والأوعية.
- نقل المريض للمستشفى.
- استخدام نالوكسون فى حالة هبوط التنفس وديازيبام فى حالة التشنجات.

الفئة العلاجية: مسكن أفيونى.

الفئة القانونية: يصرف بتذكرة طبية.

العبوة: علبة تحتوى على 20 كبسولة فى شريطين.

التخزين: يحفظ فى مكان جاف، بعيدا عن الضوء عند درجة حرارة لا تزيد عن 30° م.
تحذير لاتباع الاستعمال الجيد للدواء
(ان هذا الدواء)
الدواء مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافا للتعليمات يعرضك للخطر. أتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الاستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلى الذى صرفها لك. فالطبيب والصيدلى هما الخبيران بالدواء وبنفعه وضرره. لا تقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك. لا تكرر صرف الدواء بدون وصفة طبية . لا تترك الأدوية فى متناول أيدى الأطفال.

ترامادول فوائد الترامادول ترامادول 100

ترامادول.

اسم الدواء

ترامال- أمادول- تراماكس- كونترامال- ألترادول- تراموندين.

اسماء أخري له

  • لتسكين الآلام المتوسطة و الشديدة .

دواعي الاستعمال


الجرعة في الكبار:

  • 50-100 مجم كل 6 ساعات بدون إرتباط بمواعيد الطعام.

  • الجرعة اليومية يجب ألا تتعدي 400 مجم يومياً.

  • كبار السن فوق 75 عاماً: نفس الجرعة علي ألا تزيد عن
    300 مجم في اليوم الواحد.

  • الإختلال الشديد في وظائف الكلي: يعطي 50-100 مدم كل 12 ساعة.

  • في حالة تليف الكبد: يعطي 50 مجم كل 12 ساعة.

الأطفال: لا تتوافر معلومات عن مدي امان استعماله.

كيفية الاستعمال

  • دوخة, صداع, دوار, نعاس, إمساك, غثيان, إرتباك, هلوسة, عصبية, رعشة, هرش, طفح جلدي, عسر هضم و إنتفاخ, و زغللة في الرؤية.

  • في حالات نادرة قد يسبب: صعوبة في التنفس, خلل بالكبد, تشنجات, متلازمة ستيفن جونسون, قابلية للإنتحار.

  • الدواء قد يسبب التعود و يحتاج المريض إلي زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول علي التأثير المطلوب. و هنا لا يجب إيقافه فجأة بل يتم سحبه بالتدريج.

  • قد يزيد من إحتمالية حدوث تشنجات للمرضي المعرضين لذلك.

  • قد يسبب تثبيط للجهاز العصبي و الجهاز التنفسي.

  • يجب الحرص عند قيادة السيارات أو استخدام الآلات.

الآثار الجانبية


  • الحساسية للدواء أو مشتقاته أو مشتقات المورفين.

  • المرضي الذين يعانون من تعود المورفينات

  • في حالات التسمم الدوائي بالكحوليات, المنومات, المورفين, الأدوية المؤثرة علي الحالة النفسية.

  • يستخدم بحذر: للمرضي المعرضين للإصابة بالتشنجات, أو هبوط في التنفس, أو من يعاني من زيادة ضغط الجمجمة, أو إصابات بالرأس أو آلام البطن الحادة, أو إختلاف وظائف الكبد أو الكلي.

موانع الاستعمال:
  • الأمفيتامين قد يزد من حدوث التشنجات.

  • السايمتدين قد يطيل من وجود الدواء في الجسم.

  • مضادات الإكتئاب المعروفة ب SSRI , مضادات ال MAO , المورفين و مشتقاته: قد تزيد من إحتمالية التشنجات.

  • الكيندين قد يزيد من تركيز الدواء في الدم

  • الكاربامازبين قد يقلل من التأثير العلاجي للدواء و يزد من التشنجات.

  • يجب تجنب الكحوليات لما لها من تأثير مهبط لجهاز العصبي.

  • الأعشاب: يجب تجنب الفاليرين, عشبة سان جون, كافا كافا, عشب الكولا.

التفاعلات الدوائية

  • الدواء لا يمكن استعماله أثناء الحمل لأنه يسبب مشاكل عديدة للجنين مثل التشنجات, أعراض الإنسحاب أو الوفاة. كذلك لا يجب أن يستعمل أثناء الولادة.

  • يوصي بتجنب استعماله أثناء الرضاعة.

الحمل و الرضاعة
  • أعراضها: هبوط في الجهاز العصبي و التنفسي, إغماء, تشنجات, توقف القلب و الوفاة.

  • العلاج: يحقن المريض بالنالوكسون وريد بجرعة 2 مجم. كما يمكن تكرار الجرعة حتي 18 مجم. و يجب الحرص لأنه يمكن أن يزيد من إحتمالية حدوث التشنجات.

الجرعة الزائدة

قم بأخذ الجرعة المنسية فور تذكرك.

و لكن لا تقوم بأخذ الجرعة المنسية إذا كان ميعاد الجرعة التالية قد قرب. في هذه الحالة اترك الجرعة المنسية و خذ الجرعة التالية في موعدها. لا تقوم بمضاعفة الجرعة.

إذا نسيب جرعة

احتفظ بالدواء في عبوته الأصلية. احفظه في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة الزائدة و الرطوبة. لا تخزنه في الحمام.

احفظه بعيداً عن متناول الأطفال.

ترامال وXTC أخطر أنواع الأدوية المخدِّرة



بنزكسول، ترامال، ريفوتريل، إكس تي سي ...حبوب مهدئة يتعاطاها الشباب




- ترامال وXTC أخطر أنواع الأدوية المخدِّرة وقد تؤدي إلى الانتحار

- دوافع الإدمان إما الاكتئاب أو طلب التسلية والمرح يتحوّل إلى إدمان

هذا التقرير تصدَّر موضوعه حول إدمان بعض الشباب على تناول حبوب المهدئات والهلوسة، يفصّل هذا التحقيق ويكشف أنواع تلك الأدوية إضافة إلى الأسباب التي تدفع البعض إلى تعاطيها من واقع تجارب شخصية معاشة.




تجربة سميّه

سمية طالبة في الجامعة اللبنانية تعيش في شقة مفروشة في الحدث .أجبرها والدها على التوقف عن الدراسة للعمل وجني المال . تقول سمية (24 عاما) «عشت طفولتي في قطر، والدي كان صارماً وقاسياً معي . بعد توقفي عن الدراسة ، تعرفت على أصدقاء بدأت معهم تجربة حبوب الأعصاب التي كانت نتيجتها هروبي من الواقع وإحساسي في الفترة الأولى بالنشوة والفرح والراحة التي تحولت الى هذيان وهلوسة». وتضيف «لم تعد تكفيني الحبات الثلاث فبدأت تناول عشر حبات يومياً، عندئذ لاحظ أصدقائي الغير مدمنين علامات الإدمان التي ظهرت عليّ، فأخبروا شقيقتي التي سرعان ما بدأت تهددني بإخبار أهلي بالأمر فحاولت عندها التوقف». وتشير سمية الى توقفها عن الأدمان لشهر كامل، بعده «تشاجرت مع أهلي، فأصبت باكتئاب. بدأت العمل في وظيفتين، مدرسة خصوصية صباحا والثانية من بعد الظهر كنادلة في مقهى. هنا أدمنت على الـ«ترمالTramal »، وتدهورت صحتي، وصرت لا أستطيع تناول الطعام. وظهرت بقع سوداء في أنحاء جسمي وسواد تحت عيني، بالإضافة الى بكاء دائم. فقررت التوقف عن تعاطي هذه الحبوب بشكل نهائي. وتدريجاً بدأت محاولاتي لكنني طردت من عملي لأنني لم أكن أصل اليه في الموعد المحدد، إذ أصبح نهاري ليلاً والعكس صحيح». وتختم سمية «الآن عدت الى عملي واستعدت نشاطي وعاودت التسجيل في الجامعة».

تجعلني أكثر راحة

يشير منذر «27 سنة» وهو موظف في مكتب للهندسة، الى انه لا مشاكل عائلية ولا مادية عنده، لكنه من خلال السهرات التي كان يقضيها مع رفاقه جرّب «حبة السردة»: «ريفوتريل»، ويبرر تعاطيه اياها بأنها «تروّق الرأس وتجعلني هادئا في عملي، لا قهر ولا تعصيب. بالاضافة الى أنها جعلتني اجتماعيا ومرتاحا في التعاطي مع الآخرين». ويلفت زياد الى انه في طريقه الى العمل في الخارج.

أما سعيد «20 سنة» فقد كان يحضر حفلات موسيقية ويسمع الاغاني التي تدعى «Trance»، فدفعته هذه الاجواء الى تعاطي حبوب "XTC" اللذة الكبرى التي تتفاعل مع هذه الموسيقى لتعطي نوعاً من الاثارة.

تتنوع حبوب الهلوسة وتختلف أسماؤها:

- «ترامال» هو دواء لتسكين الآلام المتوسطة والشديدة، جرعته اليومية يجب ان لا تتعدى 400 مجم، وهو يسبب دوخةً، صداعاً، دواراً، نعاساً، إمساكاً، غثياناً، إرتباكاً، هلوسةً، عصبيةً، طفح جلدي، زغللةً في الرؤية، وفي حالات قد يسبب صعوبة في التنفس وقابلية للانتحار.

الدواء يسبب إدماناً أكيداً عليه ويحتاج المريض إلي زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول علي التأثير المطلوب.

- «البنزكسول» المعروف بال "B" هو دواء لمعالجة اضطرابات الباركنسون والادوية التي تسبب حركة اضطرابات في انحاء الجسم.

- "XTC" هو مخدر يتلف الخلايا الدماغية ويسبب نموا غير طبيعي لبعض الالياف وفشلا في النمو في مناطق اخرى. المدمنون على «اكس تي سي» يخاطرون بتلف خلايا الدماغ والتسبب بأضرار بالغة للفكر والذاكرة.

- «ال سي دي» عقار يصنع من بعض مواد طبيعية و أخرى كيميائية ويحضر في معامل سرية يتم تداوله عن طريق حفظه فى ورق مخصوص على هيئة طابع البريد يحمل أشكالاً وألواناً مختلفة متعددة يوجد منه بعض أنواع على هيئة أقراص أو مسحوق أبيض اللون أو فى صورة كبسولة. يسبب هلوسة للمتعاطي مدتها الزمنية قد تصل الى ما يقرب من سبع ساعات تجعل المتعاطي فى رحلة بعيده جداً عن الواقع و يقع فى خيالات قد تؤدي به الى الانتحار أو الموت كما يحدث «ال سي دي» اضطرابات عصبيه شديدة .يكون المتعاطي في حالة هسترية مهلوسة ويظهر عليه التهيآت و التخيلات ما يجعله يهذي بكلمات غير مفهومة والأخطر القيام بأفعال غير مسؤولة.

ترامال- أمادول- تراماكس- كونترامال- ألترادول- تراموندين.

ترامال- أمادول- تراماكس- كونترامال- ألترادول- تراموندين.


- ترامال- أمادول- تراماكس- كونترامال- ألترادول- تراموندين.

لتسكين الآلام المتوسطة و الشديدة .
دواعي الاستعمال

الجرعة في الكبار:

50-100 مجم كل 6 ساعات بدون إرتباط بمواعيد الطعام.

الجرعة اليومية يجب ألا تتعدي 400 مجم يومياً.

كبار السن فوق 75 عاماً: نفس الجرعة علي ألا تزيد عن
300 مجم في اليوم الواحد.

الإختلال الشديد في وظائف الكلي: يعطي 50-100 مدم كل 12 ساعة.

في حالة تليف الكبد: يعطي 50 مجم كل 12 ساعة.

الأطفال: لا تتوافر معلومات عن مدي امان استعماله.
كيفية الاستعمال

دوخة, صداع, دوار, نعاس, إمساك, غثيان, إرتباك, هلوسة, عصبية, رعشة, هرش, طفح جلدي, عسر هضم و إنتفاخ, و زغللة في الرؤية.

في حالات نادرة قد يسبب: صعوبة في التنفس, خلل بالكبد, تشنجات, متلازمة ستيفن جونسون, قابلية للإنتحار.

الدواء قد يسبب التعود و يحتاج المريض إلي زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول علي التأثير المطلوب. و هنا لا يجب إيقافه فجأة بل يتم سحبه بالتدريج.

قد يزيد من إحتمالية حدوث تشنجات للمرضي المعرضين لذلك.

قد يسبب تثبيط للجهاز العصبي و الجهاز التنفسي.

يجب الحرص عند قيادة السيارات أو استخدام الآلات.
الآثار الجانبية

الحساسية للدواء أو مشتقاته أو مشتقات المورفين.

المرضي الذين يعانون من تعود المورفينات

في حالات التسمم الدوائي بالكحوليات, المنومات, المورفين, الأدوية المؤثرة علي الحالة النفسية.

يستخدم بحذر: للمرضي المعرضين للإصابة بالتشنجات, أو هبوط في التنفس, أو من يعاني من زيادة ضغط الجمجمة, أو إصابات بالرأس أو آلام البطن الحادة, أو إختلاف وظائف الكبد أو الكلي.
موانع الاستعمال:
الأمفيتامين قد يزد من حدوث التشنجات.

السايمتدين قد يطيل من وجود الدواء في الجسم.

مضادات الإكتئاب المعروفة ب Ssri , مضادات ال Mao , المورفين و مشتقاته: قد تزيد من إحتمالية التشنجات.

الكيندين قد يزيد من تركيز الدواء في الدم

الكاربامازبين قد يقلل من التأثير العلاجي للدواء و يزد من التشنجات.

يجب تجنب الكحوليات لما لها من تأثير مهبط لجهاز العصبي.

الأعشاب: يجب تجنب الفاليرين, عشبة سان جون, كافا كافا, عشب الكولا.
التفاعلات الدوائية

الدواء لا يمكن استعماله أثناء الحمل لأنه يسبب مشاكل عديدة للجنين مثل التشنجات, أعراض الإنسحاب أو الوفاة. كذلك لا يجب أن يستعمل أثناء الولادة.

يوصي بتجنب استعماله أثناء الرضاعة.


الحمل و الرضاعة
أعراضها: هبوط في الجهاز العصبي و التنفسي, إغماء, تشنجات, توقف القلب و الوفاة.

العلاج: يحقن المريض بالنالوكسون وريد بجرعة 2 مجم. كما يمكن تكرار الجرعة حتي 18 مجم. و يجب الحرص لأنه يمكن أن يزيد من إحتمالية حدوث التشنجات.
الجرعة الزائدة
قم بأخذ الجرعة المنسية فور تذكرك.

و لكن لا تقوم بأخذ الجرعة المنسية إذا كان ميعاد الجرعة التالية قد قرب. في هذه الحالة اترك الجرعة المنسية و خذ الجرعة التالية في موعدها. لا تقوم بمضاعفة الجرعة.
إذا نسيب جرعة

احتفظ بالدواء في عبوته الأصلية. احفظه في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الحرارة الزائدة و الرطوبة. لا تخزنه في الحمام.

احفظه بعيداً عن متناول الأطفال

ما هي حبوب ترامال ولماذا تستخدم ؟؟؟



هي حبوب مخدرة تستخدم بحالات الكسور

او الكدمات القوية او المرضي ساعة خروجهم من غرف العمليات

مسكن شديد للالم ( مخدر )

«ترامال» هو دواء لتسكين الآلام المتوسطة والشديدة،

جرعته اليومية يجب ان لا تتعدى 400 مجم،

وهو يسبب دوخةً، صداعاً، دواراً، نعاساً، إمساكاً،

غثياناً، إرتباكاً، هلوسةً، عصبيةً،

طفح جلدي، زغللةً في الرؤية،

وفي حالات قد يسبب صعوبة في التنفس وقابلية للانتحار.

الدواء يسبب إدماناً أكيداً عليه ويحتاج المريض إلي زيادة الجرعة

بشكل مستمر للحصول علي التأثير المطلوب.

الخطير ان الكثير من الشباب وخصوصا

بقطاع غزة اصبح يتعاطي مثل هذا النوع

من الحبوب لسهولة حصولهم عليها من الصيدليات

فهي خطيرة جدا اذا تم استخدامها بدون ارشاد طبي



الاضرار الناتجة عن كثرة استخدامها

1- فشل كلوي

2- تليف بالكبد

3- فشل تام بوظائف الكبد


علي من تقع المسؤلية بذلك ؟؟؟؟

ولماذا يتعاطون مثل هذة الحبوب؟؟؟؟

هل للاحتلال دور بذلك لتدمير الشاب الفلسطيني ؟؟؟


هل ما وصل الية الحال بقطاع غزة

جعلهم يفكرون بالخروج من المازق النفسي

باللجوء للحبوب المخدرة ؟؟؟؟


الامر خطير جدا لان من يتعاطون مثل هذة

الحبوب بالالاف وليس بالمئات

ولو صح الامر لنقول 60 % من شباب

غزة يتعاطون مثل هذة الحبوب

شباب لم يتجاوز اعمارهم 16 عام